يعد الزواج مؤسسة تتشكل من خلالها علاقة بين الرجل والمرأة، إذ تخضع هذه المؤسسة للقوانين الثقافية والاجتماعية المرتبطة بالمجتمع الذي يعيشون فيه، وقد تسير الحياة الزوجية بنوع من الانسجام والاكتفاء تستمر بهما الحياة، إلا أنه توجد بعض الحالات التي يضطر فيها الرجل إلى الزواج من أكثر من زوجة وهذا ما يسمى بتعدد الزوجات، كما توجد مجموعة من الأمور التي من الواجب عليه مراعاتها لتحقيق العدل بين زوجاته لما له من أهمية اجتماعية وأسرية ونفسية، وتأثير عميق على كل من زوجاته وأبنائه.[١]


كيفية العدل بين الزوجات

كيف يتم العدل بين الزوجات؟ وما هي الأمور التي يجب على الزوج أن يأخذها بعين الاعتبار؟ كل ذلك سنتطرق له من خلال النقاط التالية:[٢]

  • العدل في الزفاف: وذلك من خلال المهر وحفل الزفاف وتكاليفه ومكان إقامته، كما يحق للزوجة الجديدة أن يبيت زوجها عندها ثلاثة أيام إن كانت ثيباً، وسبعة أيام إن كانت بكراً، وبعد ذلك يعود للتناوب بينهن من جديد.
  • العدل في المبيت: يحق لكل زوجة أن يبيت معها زوجها وقتاً مساوياً لوقت مبيته مع زوجاته الأخريات، ويجب على الزوج أن يجعل وقت مبيته متساوياً ومتتابعاً للحفاظ على المودة والطمأنينة،[٢] إذ إن ترك الزوجة يؤدي إلى الوحشة بين الزوجين، كما يخلق نوعًا من البرود في العلاقة الزوجية، ويؤدي إلى نشوء الغيرة والحقد بين الزوجات.[٣]
  • العدل في المسكن والنفقة: يجب على الزوج أن ينفق على زوجاته بالطريقة التي تحقق العدل بينهن بحيث يكون لكل زوجة مسكن خاص بها يراعي احتياجاتها وأبنائها، كما يجب على الزوج أن ينفق بقدر سعته في أمور النفقة من المأكل، والمشرب، والملبس، والهدايا وغيرها، كما يجب على الزوج أن يحقق لكل زوجة كفايتها من المال بغض النظر عن فقرها أو غناها، ولا يحق له أن يحدد حجم النفقة على الزوجة وكيفيتها.[٤]
  • العدل في المعاملة وعدم الإساءة: يعتبر الميل القلبي من الأمور الفطرية الخارجة عن إرادة الإنسان وقدرته، ولكن يجب على الزوج أن يمتنع قدر المستطاع عن الميل القلبي لواحدة دون الأخرى، وألا يظهر ذلك لزوجاته بحيث تكون المعاملة الحسنة متساوية، مع الابتعاد عن المعاملة السيئة لإحداهن من أجل تحقيق رضى الأخرى.[٥]
  • العدل في السفر: يجب على الزوج أن يعدل بين زوجاته في السفر بحيث يراعي إن كانت إحداهن لا تستطيع السفر، أو إن كان موعد السفر غير مناسب لإحداهن، أو إن كان لا يوجد من يعتني بالأطفال خلال فترة سفرها وزوجها.[٦]


أهمية العدل بين الزوجات

للعدل بين الزوجات أهمية كبيرة من الناحية الاجتماعية والنفسية، إذ تؤثر هذه القضية على كل فرد من أفراد الأسرة بطريقة مختلفة وذلك تبعاً للصلابة النفسية التي يتمتع بها كل فرد من أفراد الأسرة، وللعدل بين الزوجات أهمية كبيرة نذكر منها ما يلي:[٧]

  • أن يكون الرجل قدوة لغيره من المعددين.
  • تقديم نموذج إيجابي للمجتمع في سياق التعدد.
  • تحقيق الانسجام التام والمودة والألفة بين الزوجات.
  • تحقيق برّ الأبناء لوالدهم واحترامهم له ولزوجاته.


نتائج العدل بين الزوجات

يعتبر العدل بين الزوجات من الأمور التي يصعب تحقيقها بصورة كاملة وتامة، ولكن إن استطاع الزوج تحقيق الجزء الأكبر منها فذلك سيؤدي إلى تحقيق نتائج إيجابية كبيرة على الأسرة أولاً والمجتمع ثانياً، ومن نتائج العدل من الناحية الأسرية سنذكر ما يلي:[٨]

  • زيادة الترابط الأسري وشعور الأمن والاستقرار بين الزوجات والأبناء الذكور والإناث.
  • خلق أطفال بصحة نفسية واجتماعية سلمية.
  • القضاء على المشاكل الأسرية والاجتماعية الناتجة عن الظلم.
  • خلق الوحدة وقوة الصلة بين أفراد الأسرة والتي تعمل على تجنب التصدع الأسري.


معلومات أخرى عن العدل بين الزوجات

يعتبر موضوع العدل بين الزوجات من المواضيع التي يصعب حصرها في سياق محدد؛ وذلك لكونه متشعب ويحتاج الكثير للحديث عنه، ولكن توجد بعض المعلومات الهامة التي يجب التطرق لها، ومنها سنذكر ما يلي:[٩]

  • الميل القلبي: العدل المطلوب هنا هو ما يمكن للإنسان التحكم به ويكون قادراً على تحقيقه، أما ما لا يستطيع العدل فيه فهو غير مجبر عليه، ومما لا شك فيه أن المشاعر الإنسانية من الحب والمودة والألفة مسألة يصعب التحكم بها من قبل الزوج، ولكن يجب أن لا تتجاوز الشعور الداخلي لتظهر على السلوك الخارجي بحيث يشعر زوجاته بذلك.
  • سلبيات عدم تحقيق العدل: من أهم سلبيات عدم العدل بين الزوجات هو أن ينشأ العداء والحسد والتنافس بين الزوجات الأمر الذي يؤدي إلى الخصام ويجعل الحياة الزوجية غير مستقرة، وبالتالي يؤدي إلى زعزعة السكينة في الأسرة.

المراجع

  1. محمود عبد السميع، العوامل الاجتماعية والنفسية المرتبطة بتعدد الزوجات كما يدركها الرجال من منظور المدخل الأيكولوجي، صفحة 3. بتصرّف.
  2. ^ أ ب سلوى عبدالله، النساء المسلمات نحو تعدد الزوجات.pdf?sequence=1&isAllowed=y اتجاهات النساء المسلمات نحو تعدد الزوجات وعلاقتها ببعض المتغيرات الديمغرافية بولاية الخرطوم، صفحة 58. بتصرّف.
  3. عامر صولة، مشكلة تعدد الزوجات أمام القانون الليبي وحقوق الإنسان في ميثاق الأمم المتحدة، صفحة 59. بتصرّف.
  4. فاتن بنت محمد المشرف، يجب العدل فيه بين الزوجات وما لا يجب د. فاتن المشرف.pdf ما يجب العدل فيه بين الزوجات وما لا يجب، صفحة 37. بتصرّف.
  5. أسامة بن زيد الخيبري، العدل بين الزوجات، صفحة 8. بتصرّف.
  6. وفاء بحراوي، العدل بين الزوجات: مظاهره و آثار الإخلال به، صفحة 19. بتصرّف.