توجد العديد من السمات الشخصية التي يمكن أن تزعجك في الزوج أو الشريك كضعف الشخصية، فعلى الرغم من أن معظم الأزواج يسعون جاهدين للظهور بشخصية قوية، إلا أن الحقيقة هي وجود أزواج يمتلكون شخصية ضعيفة بطبعهم، حيث يشير مصطلح ضعف شخصية الزوج إلى عدم قدرته على إدارة شؤون حياته واتخاذ قراراته بمفرده، وعدم قدرته على مواجهة الآخرين والتعبير عن مشاعره أو مشكلاته، إذ تهدد شخصية الزوج الضعيفة كيان الأسرة وترابطها، مما يؤدي إلى حدوث قطيعة بين الزوجين، وخلق فجوة كبيرة بينهما، وقد تُؤدي إلى كراهية كل منهما للآخر، بالإضافة إلى شعورهما بالتعاسة والشقاء وعدم الاستقرار النفسي والطمأنينة، مما ينعكس بآثاره على أسرة الزوجين ونفسية الأبناء سلبًا، وعدم شعورهم بالاستقرار والأمان، وبالتالي يؤدي إلى ضياعهم وانحرافهم.[١][٢]


كيفية التعامل مع شخصية الزوج الضعيفة وتغييرها

فيما يلي بعض الطرق التي قد تساعدك في التعامل مع شخصية زوجكِ الضعيفة:

  • تحويل نقاط ضعف الشخصية إلى نقاط قوة: للتغلب على نقاط ضعف شخصية زوجك عليك أن تساعديه في البحث عن السمات التي يحبها في شخصيته والعمل على تعزيزها وتقويتها، والبحث عن السمات التي لا تعجبه في شخصيته ومساعدته على تغييرها، على سبيل المثال إذا كان زوجك من الأشخاص الذين لا يحبون الحديث عن أنفسهم ويتجنبون ذلك، ساعديه على تنمية مهارة التحدث، واطلبي منه الحديث عن نفسه أمامك وعززي هذا السلوك.[٣]
  • معرفة الأسباب وراء ضعف شخصية زوجكِ: معرفة الأسباب التي أدت إلى ضعف شخصية زوجك ومحاولة حلّها أو إصلاحها، خصوصًا أنّ بعض هذه الأسباب قد تتعلق بطفولته، أو تعرضه للفشل بصورة متكررة، أو توبيخه المستمر من قبل الأبوين أو المعلمين، أو تعرضه للتنمر من أشخاص لسببٍ ما، إذ وجدت إحدى الدراسات وجود صلة بين عدد ونوع صدمات الطفولة وتطور اضطرابات الشخصية.[٤] 
  • تعزيز شخصية زوجكِ عن طريق إشراكه في مهام المنزل: أشركي زوجك في مهام المنزل وإدارة شؤونه بتخصيص مهام له ضمن خطة محددة، مثلاً تخصيص جدول للمهام المطلوبة من الزوج؛ مثل شراء حاجيات المنزل كلّ خميس، أو تنظيف حديقة المنزل، والتخطيط لرحلة نهاية الأسبوع أو لزيارة عدد من أصدقائه وهكذا؛ لأن ذلك يساعد على تقوية شخصية الزوج، وبالتالي تحمّل المسؤوليات المطلوبة.[٥]
  • تقوية شخصية زوجك بتعزيز التفاعل الاجتماعي: عززي من تفاعل زوجك مع محيطه من خلال تشجيعه على زيارة الأصدقاء، والأقارب، والجيران، وحضور المناسبات الاجتماعية، والمشاركة في الأنشطة الثقافية أو الرياضية المتاحة، وساعديه في التعرف على أشخاص إيجابيين وملهمين؛ لأن ذلك سوف يساعده على تبني سلوكاتهم وأفكارهم، وسيعمل على تقليدهم واتخاذهم قدوة حسنة، مما يعزز من شخصيته ويقويها.[٦]
  • اجعلي من زوجك قدوة لأبنائه: ابتعدي عن لوم زوجك أو مناقشته أمام أبنائه، بل تحدثي معه وناقشيه على انفراد، وساعديه على تبني سلوكيات تعزز من شخصيته أمام أبنائه؛ مثل إشراكهم مع والدهم في المناسبات الاجتماعية، والثقافية، والرياضية، وتعزيز صورته من خلال الحديث عن إيجابيات الزوج والنقاط الإيجابية في شخصيته، وشاركي مع أبنائك الذكريات الجميلة تجاه والدهم؛ لأن ذلك سوف يعزز من نظرتهم الإيجابية له.[٧]
  • شجّعي زوجك على زيارة الطبيب أو الأخصائي النفسي: شجعيه على طلب المساعدة عن الحاجة إليها، وذلك عن طريق زيارة الشخص المختص وتلقي العلاج المناسب لمساعدته على حلّ مشكلة ضعف الشخصية، حيث تساعده جلسات العلاج النفسي على فهم شخصيته وأسباب ضعفها وخصوصاً إذا كانت مرتبطة بمواقف خلال طفولته، كما أنها تساعده على زيادة ثقته بنفسه وبالآخرين، وتحسن من مهارات التكيف لديه، والقدرة على مواجهة المشكلات والمواقف المزعجة التي تتسبب له بالخجل.[٦]


نصائح لتغيير شخصية الزوج الضعيفة

توجد عدة نصائح وأمور يجب تجنبها عند التعامل مع الزوج الضعيف ومحاولة تغيير شخصيته:[٧]

  • الابتعاد عن لوم الزوج على تصرفاته.
  • عدم مقاطعته عند الحديث أو توبيخه على تصرفاته.
  • حافظي على ردود فعل مقبولة تجاه المشكلات التي تواجهه.
  • تجنبي مناقشته عندما يكون غاضبًا، أو متوترًا، أو متعبًا، واختاري وقتًا مناسباًَ للتحدث معه عندما يكون في حالة مزاجية جيدة.


صفات الزوج ضعيف الشخصية 

فيما يلي بعض هذه الصفات:[٨][٩]

  • يعتمد اعتمادًا كليًّا على الزوجة في حلّ جميع المشكلات التي تواجهه.
  • يتجنب دائماً الحديث عن المشكلات ويبدي عدم الاهتمام بها، مما يشكل ضغطاً نفسياً على الزوجة لحلّها جميع المشكلات بمفردها.
  • يبحث عن طرق لإرضاء الآخرين، ويكون ذلك على حساب العلاقة الزوجية متجاهلاً رأي الزوجة أو مشاعرها.
  • دائماً ما يتخذ موقفاً محايداً تجاه المشكلات التي تواجه الزوجة.
  • يمتاز بأنه شخص أناني لا يفكر إلا بنفسه في التصرف والتفكير.
  • يميل دائماً إلى الصمت وخصوصاً عند المواقف التي تتطلب رداً.
  • يواجه مشكلة في التعبير عن رأيه.[١٠]
  • لا يستطيع إظهار مشاعره تجاه الأشياء.
  • يميل إلى الاعتماد الكلي على الأشخاص لإنجاز المهام، فهو شخص كسول.
  • يأخذ الأمور بسخرية ويغيب عنه طابع الجدية، كما يمتاز بأنه مستمع غير جيد.
  • شخص كثير التذمر، لا يرغب بتحمل المسؤولية.
  • سريع الانفعال، فقد تجده يغضب بسرعة ويتوتر بسرعة.
  • يمتاز باللامبالاة.





المراجع

  1. Seth Meyers (27/8/2019), "Married to Someone Who's Always Right?", psychology today, Retrieved 26/7/2021. Edited.
  2. Shannon Philpott, "Signs of a Weak Character", our every day life, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  3. "How To Overcome Your Personal Weaknesses", every day health, 15/11/2017, Retrieved 7/7/2021. Edited.
  4. "What causes personality disorders", APA, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  5. Dr. David B. Hawkins (6/2/2012), "Confronting the Irresponsible Spouse", cross walk, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "10 Strategies to Help Solve Your Marriage Problems", all pro dad, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  7. ^ أ ب Mathi , "Top 5 ways to make your husband mature and responsible", breezy storm, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  8. "23 signs of a weak man (traits you shouldn’t tolerate)", think aloud, Retrieved 7/7/2021.
  9. Ahmed RADY (30/12/2017), "The signs of a weak personality", Linkedin, Retrieved 7/7/2021. Edited.
  10. "5 Signs You Have a Weak Personality", girls ask guys, Retrieved 7/7/2021. Edited.