يرفض الزوج العنيد الاستماع إلى شريكته أو تبادل وجهات النظر فيما بينهما، وغالباً ما يريد أن يكون صاحب القرارات والكلمة الأخيرة، إذ تواجه الزوجة صعوبة في نقاشاتها المستمرة معه، كما يرفض الزوج العنيد الاعتذار لشريكته عما بدر منه باعتباره ضعفًا وتذليلًا لنفسه، ويرفض أيضاً التغيير والتحسين من نفسه بهدف استمرار علاقته مع زوجته ومن حولهما.[١]


كيفية التعامل مع الزوج العنيد

فيما يلي بعض أهم الإجراءات التي يُنصح باتباعها للتعامل مع الزوج العنيد:

  • محاولة معرفة السبب وراء عناد الزوج: أهم خطوة في التعامل مع الزوج العنيد هي معرفة السبب وراء عناده، ومساعدته في التخلص من هذه الأسباب بالإقناع والحوار، وإعطائه المجال للتفكير في أخطائه ومحاولة إصلاحها.[٢]
  • اعتماد منهجية سليمة في التعامل مع الزوج: يجب اختيار الطريقة المناسبة لمناقشة الرجل العنيد، والابتعاد عن الغضب والصراخ أثناء الحوار معه، واتباع أساليب عقلانية لإقناعه بوجهات النظر المختلفة عنه.[٢]
  • الاستماع الجيد للزوج: حيث يجب الانتباه والإصغاء الجيد للزوج عند حديثه عن مشكلة ما، وهذا من شأنه امتصاص غضبه، وإحساسه بالأمان بوجود أشخاص من حوله يهتمون به.[٣]
  • منح الزوج الحب والتقدير: عادة ما يتصرف الرجل بعناد وغضب بسبب إحساسه بنقص الأمان والحب ممن حوله، لذا على الزوجة أن تخبره دائماً بحبها وتقديرها له، فمن المهم جداً تهدئة الشخص وإشعاره بالأمان لتجنب إظهار أيّ سلوكيات سيئة عنده.[٣]
  • اختيار التوقيت المناسب للحديث مع الزوج: فهناك أوقات معينة لا يصلح مناقشة الزوج العنيد فيها كأوقات العمل، أو الانشغال بأمر ما، ففي هذا الوقت سيكون الزوج بحالة تركيز وتوتر كبيرين، وسيزيد من عناده إذا حاولت مناقشته بقضية ما.[٤]
  • مراعاة مشاعر الزوج وظروفه: إذا كان الزوج بحالة غضب، وصدرت منه تصرفات أو ألفاظ سيئة، يتوجب على الزوجة عدم رد الإساءة بالإساءة، ويفضل التزام الزوجة بالصمت وعدم أخذ الموضوع بشكل شخصي؛ وذلك لكي يشعر الزوج بتفهم زوجته لحالته النفسية والظروف التي يمرّ بها.[٥]
  • التركيز على الجانب الإيجابي للزوج: يجب دائماً تذكر الصفات الحسنة عند الزوج، وتجاهل ساعات غضبه وعناده، حيث يؤدي ذلك لإعادة نظر الزوج بتصرفاته مع زوجته، والعودة لمعاملتها بحب واحترام.[٥]


أمور يجب تجنبها عند التعامل مع الزوج العنيد

هناك أمور عديدة يمكن اتباعها لتجنب تصادم الزوجة مع زوجها العنيد، وهي موضحة فيما يلي:

  • تجنب الصراخ والعناد مع الزوج: حيث يجب إظهار الدعم النفسي والمعنوي للزوج عندما يظهر أفعاله وعناده في موقف ما؛ لأن الصراخ أو العناد لن يجديا نفعاً بهذا الوقت، كما سوف يزيدان من حجم المشكلة.[٢]
  • تجنب إخبار الزوج بأنه على خطأ: لأن ذلك سيزيد من غضبه وإصراره على رأيه، وبدلاً من ذلك يجب إخباره بكم الأفكار والآراء المهمة لديه.[٤]
  • عدم إخبار الزوج بأنه "عنيد": إن وصف الزوج بالعناد هو آخر شيء يرغب بسماعه؛ فهذا سيزيد من إصراره، وتصميمه على الثبات على موقفه حتى ولو كان على خطأ.[٤]
  • تجنب مواجهة الزوج أثناء غضبه: إن الحديث مع الزوج وهو في حالة غضب سيؤدي إلى تفاقم المشكلة بين الزوجين؛ لأنه سيشعر بأن زوجته تتحداه مما يزيد من عدوانيته، وعدم تقبل رأيها.[٥]


صفات الزوج العنيد

يمتلك الزوج العنيد مجموعة من الصفات غير المرغوبة، وهي موضحة فيما يلي:[٦]

  • لا يتقبل نصائح ووجهات نظر الآخرين، ويبقى ثابتًا على رأيه من منظوره الشخصي ولو كان على خطأ؛ لأنه يعتبر تقبله لوجهات نظر الآخرين ضعفًا ورضوخًا لهم.
  • ينتابه الشك الدائم، والسرعة في اتخاذ القرارات دون تفكير، بالإضافة إلى ضعف في نفسه، وعدم قدرته على إدارة الجانب العاطفي لديه بالطريقة الصحيحة.
  • يمتنع عن إظهار عواطفه تجاه الآخرين، ويتعامل مع من حوله بشدة وقساوة، ويحاول إثبات نفسه بحجج غير مقنعة.
  • لا يحترم الآخرين، ويتعامل معهم بالصراخ والصوت العالي، ويحاول الانتقام من أي أحد يسعى لجداله أو تغيير وجهة نظره.
  • يفكر بطريقة محدودة تجعل من حوله ينفرون منه، ولا يمتلك مهارات جيدة للتواصل مع الآخرين، وبذلك يفتقر لوجود الناس والأصدقاء من حوله.


نصائح لحياة زوجية أفضل

هناك العديد من النقاط التي يتوجب على الزوجين التقيد بها لاستمرار حياتهم الزوجية بشكل أفضل، وفيما يلي أهم هذه النقاط:[٧]

  • النقاش الدائم بين الزوجين حول أمور الحياة المختلفة، وترك المجال لكل منهما للتعبير عما بداخله بحرية ووضوح، والتعامل مع الشريك باحترام، وتقبل آراؤه وأفكاره.
  • تذكير الشريك دائماً بأهمية وجوده في حياتك، وشكره على كل ما يفعله لأجلك حتى ولو كان شيئًا بسيطًا، فهذا من شأنه توطيد العلاقة بين الزوجين، وإبعاد الخلافات بينهما.
  • تخصيص وقت شخصي لكلا الزوجين بعيداً عن الأطفال والمشاكل العائلية، حيث يجدد الشريك طاقته بخروجه مع أصدقائه، أو القيام بالأعمال المفضلة لديه، مما يخفف من الضغط والتوتر اللذين يشعر بهما.
  • مسامحة الشريكين لبعضهما، والعفو عن أخطائهما، فالحياة الزوجية مليئة بالمشاكل والخلافات التي من الممكن أن تتفاقم لتصل إلى غضب أو إساءة أحد الشريكين للآخر، لذلك يجب تعلم المسامحة والنسيان والمضي قدماً، والاستمرار بحياة زوجية سعيدة مليئة بالحب والتقدير.

المراجع

  1. Dr Anne Brennan Malec, "Are you stubborn spouse? ", Hudson Valley parent, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت
  3. ^ أ ب "How to deal with a stubborn boyfriend ", Dr prem, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How to deal with a stubborn partner", A conscious rethink , Retrieved 26/6/2021.
  5. ^ أ ب ت Advitaa ravi (18/6/2021), "How to handle a difficult husband or wife", Mom junction, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  6. د ياسر نصر، فن التعامل مع الزوج العنيد والزوجة العنيدة، صفحة 90-91. بتصرّف.
  7. "The keys to a successful marriage ", University of Rochester , Retrieved 26/6/2021. Edited.