ليس من السهل على أي رجل أن يوفّق ويحقق التوازن بين العمل والمنزل؛ مما يجعله يُحضر مشاكل العمل معه للمنزل، وفي كثير من الأحيان تؤثر ضغوط العمل على دور الرجل في المنزل، وعلى علاقته مع عائلته وزوجته، وبالتالي يُصبح هناك طاقة سلبية في المنزل، وتكثُر النزاعات والمشاكل،[١] فإذا شعرتِ أن هذه الحالة تنطبق عليكِ وعلى زوجك يأتي دوركِ في تقليل التوتر والضغط عن زوجك، ومساعدته للتخلص منهما.[٢]

كيف أخفف عن زوجي ضغوط العمل

يُمكنك تخفيف ضغوط العمل عن زوجك من خلال الآتي:[٢][٣]

  • الاستماع: عندما يعود زوجك من العمل ويبدأ التكلّم عن يومه، وعن الأحداث التي حصلت معه في العمل، والأمور التي تزعجه استمعي له جيدًا وبكامل تركيزك، وامنحيه الكثير من الاهتمام دون أن تقاطعي حديثه أو تبدئي بإعطائه النصائح؛ فقط اجلسي هناك واستمعي لكل شيء يقوله باهتمام كبير.
  • الدعم: قدمي له الكثير من الدعم بأساليب مختلفة؛ باستخدام الكلمات والأفعال، وأظهري له تعاطفك معه، ولا تحاولي الدخول معه بمنافسة من كان يومه أصعب؛ إنّه حقًا لا يحتاج ذلك الآن، وإذا لم يكُن عندك الطاقة لذلك لا بأس بأن تقترحي عليه تأجيل الحوار لوقت آخر مُناسب أكثر.
  • طرح الأسئلة: عليك حث زوجك على التحدث عن الأمور التي تحدث معه والتي تجعله يشعر بالضغط والتوتر، ويُمكن تحقيق ذلك من خلال طرح الأسئلة عما يشعر به، وعن العمل وما يحدث به، واسأليه إن كان يُمكنك تقديم المساعدة للتخفيف عنه؛ فسوف يُساعده ذلك على الانفتاح والتحدث عن مشاعره.[٤]
  • المدح: امدحي الطريقة التي يتعامل بها مع هذا الوقت الصعب، واستمري في تشجعيه وإخباره كم تفخرين به، وبالأمور التي يفعلها، والإطراء على كيفية اتخاذه القرارات الصعبة بطريقة سليمة؛ فأنتِ بذلك تساعدينه كثيرًا على التخلص من مشاعر الشك الذاتي، والتفكير السلبي بالنفس.[٥]
  • الحُب: لا تنسي أن تُغرقي زوجك في الكثير من الرومانسية ومشاعر الحُب؛ فهو بحاجة ماسّة لذلك في خضم كل ما يمر به، وبصورة خاصة إذا حاولتِ مساعدته بأكثر من طريقة ولم يتخلص من الضغط وبقي متوترًا، فأظهري له الكثير من الحب، وابقي بجانبه.
  • اقتراح الحلول: حاولي اقتراح بعض الحلول لحل المشاكل التي يواجهها زوجك بالعمل، وتناقشي معه جديًا بكل حل مع توضيح إيجابياته وسلبياته، ولكن بنفس الوقت لا تُبالغي بذلك كثيرًا واعرفي الحد الذي يجب أن تتوقفي عنده؛ بحيث لا تزيدي من توتره ولا تُرهقي نفسك.
  • الصبر: عليك التحلّي بالصبر مع زوجك في الفترة الصعبة التي يمر بها، وأن تتفهمي مقدار الضغط الذي يشعر به ويؤثر عليه وعلى تصرفاته، والتي ربما تجعله مُشتتًا وليس على طبيعته، أو إن أظهر عدم تقدير لكل ما تقومين به من أجله، لأنها فترة وسوف تنتهي.[٤]


أفكار لتخفيف ضغوط العمل عن الزوج

عندما يبدأ زوجك بالغضب سريعًا من أبسط الأمور بسبب ضغوط العمل، عليك البدء بالتخفيف عنه بأفكار وأنشطة متنوعة، مثل:[٦]

  • اطهي له: اطبخي له وجبات الطعام الصحية، والمليئة بالطاقة مثل عصير الفاكهة، دون أن تُراقبي طعامه وتضغطي عليه.
  • اخرجي معه في نُزهة: في ليالي المساء العليلة اخرجي معه في نزهة مشي في الهواء الطَلِق، واقضي بعض الوقت معه؛ فذلك سيُساعده على التخلص من الطاقة السلبية من داخله، وسيشعُر بالتحسن.
  • اخلقي بيئة مثالية للنوم: امنحيه بعض الوقت الإضافي للنوم والراحة، فقومي بتأدية بعض المهام بدلًا عنه، وأبعدي عنه أي مُشتتات قد تؤثر على نومه مثل الأجهزة الإلكترونية؛ حيث يُساعده النوم على تقليل مستويات التوتر.
  • أضحكيه: اجعليه يضحك ويبتسم؛ سواء كان ذلك من خلال مشاهدة فيلم مُضحك أو أي شيء آخر يجعله يضحك؛ حيث يُساعد الضحك على تحفيز نشاط القلب وكذلك الأوعية الدموية.
  • عززي تفاعله مع الحياة الاجتماعية: ساعديه على قضاء بعض الوقت الخاص مع أصدقائه المقربين أو أفراد عائلته الذين يشعُر معهم بالطاقة الإيجابية والسعادة؛ للتقليل من الإجهاد الذي يشعر به.
  • عامليه بلطف: تعاملي بلُطف بالغ، وافعلي بعض الأمور اللطيفة والحميمية التي قد تجعله سعيدًا، وتُهدئ أعصابه.
  • امنحيه وقتًا خاصًا به: امنحيه بعض الوقت الخاص به لوحده دون أن يكون هناك أي شخص آخر معه؛ حتى يُجدد طاقته ويتمكن من فعل أي شيء يُريده بأريحية.
  • تجنبي إزعاجه أو التسلط عليه: أنتِ زوجته ولست مسؤولة الرعاية الخاصة به أو والدته؛ لذا عليك التعامُل معه بألفة ورقة دون محاولة السيطرة عليه وعلى حياته.


أمور يجب تجنبها عند عودة الزوج من العمل

يشعر زوجك بالاستياء بطبيعة الحال؛ لذا من الأفضل أن لا تزيدي من استيائه، وذلك من خلال النصائح التالية:[٧]

  • لا تتذمري كثيرًا أو تُخبريه أنّك تفعلين كل شيء لوحدك طوال اليوم وهو لا يُساعدك بشيء.
  • لا تفرضي عليه أي حلول أو نصائح ما لم يطلب ذلك منك.
  • لا تتهميه بإهمالك، وأنّه لا يهتم بك أو يستمع إليك؛ بل أخبريه ذلك بطريقة عتاب لطيفة.
  • لا تقللي من تقديره عند مُساعدتك في الأعمال المنزلية؛ حتى لو فعلها بصورة خاطئة.
  • لا تُقارنيه بأشخاص آخرين؛ بصورة خاصة إذا كانوا رجالًا.
  • لا تلوميه على كل الأمور الخاطئة التي حصلت معه.

المراجع

  1. Elizabeth Dorrance Hall (3/3/2018), "Why Work Stress Is Bad for Your Relationships", psychology today, Retrieved 5/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Rebecca Knight (20/8/2018), "How to Help Your Spouse Cope with Work Stress", Harvard Business Review, Retrieved 5/7/2021. Edited.
  3. Sylvia Smith (18/2/2021), "How to Support Your Spouse Deal With Work Stress", marriage, Retrieved 5/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Rachael Pace, "8 Ways to Help your Partner Deal with Work Stress", success consciousness, Retrieved 5/7/2021. Edited.
  5. "3 Ways to Support Your Stressed-Out Husband", imom, Retrieved 5/7/2021. Edited.
  6. Peggy Sealfon (25/4/2020), "9 Loving Ways To Be Your Man's 'Xanax' When He's Super Stressed Out", your tango , Retrieved 5/7/2021. Edited.
  7. Deeksha Awasthi (17/6/2020), "45 Things You Should And Shouldn’t Say To Your Husband", mom junction, Retrieved 5/7/2021. Edited.